قال مراسل الجزيرة إن السلطات البلجيكية أكدت أن الإنذار بوجود قنابل على متن طائرتين، كان كاذبا.

وكانت وسائل إعلام بلجيكية قد تحدثت عن تحذير من وجود قنابل على متن طائرتين تستعدان للهبوط في مطار بروكسل، وتعاملت السلطات البلجيكية مع التحذير بجدية بالغة، واتخذ مطار بروكسل "عدة تدابير"، حسبما قال المتحدث باسم الادعاء العام الاتحادي.

ونقلت صحيفة "أوسلو داجبلاديت" عن متحدثة باسم شركة الطيران الإسكندنافية "ساس"، قولها إن التهديدات شملت اثنتين من رحلاتها المتجهة إلى بروكسل.

وأضافت المتحدثة كاثرين ساندجرين أن إحدى الرحلتين غادرت العاصمة النرويجية أوسلو، والأخرى من العاصمة السويدية ستوكهولم، وأوضحت أن الطائرتين هبطتا بسلام وجرى الاعتناء بالركاب في المطار.

وفي 22 مارس/آذار، فجر مهاجمان نفسيهما في المطار، بينما فجر مهاجم ثالث عبوات ناسفة في محطة مترو الأنفاق في العاصمة البلجيكية، مما أسفر عن مقتل أكثر من ثلاثين شخصا.

وتعرضت صالة المسافرين في المطار -الذي يحمل اسم "زافنتيم"- لأضرار جراء التفجيرين. ومنذ وقعت التفجيرات، فرضت السلطات البلجيكية إجراءات أمن مشددة حول المطار.

المصدر : الجزيرة + وكالات