تعهدت الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي (الناتو) عدا الولايات المتحدة اليوم السبت بتخصيص نحو مليار دولار سنويا حتى عام 2020 لتمويل القوات الأفغانية، فضلا عن استمرار الوجود العسكري هناك إلى العام المقبل.

جاء ذلك في اليوم الثاني من قمة الحلف عقب اجتماع "مهمة الدعم الحازم لأفغانستان" في العاصمة البولندية وارسو.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن الاجتماع تناول الوضع الأمني بأفغانستان والشراكة المستمرة بين الناتو والحكومة الأفغانية، مضيفا "لدينا حاليا مليار دولار في صورة التزامات غير أميركية. نحن قريبون جدا من الهدف، ولا تزال هناك تعهدات في الطريق".

وأعرب ستولتنبرغ عن شكره لتركيا وألمانيا وإيطاليا حيال الدعم المقدم لقوات الحلف في أفغانستان، مضيفا أن القوات الأفغانية باتت مسؤولة عن الأمن إلا أن الحلف سيستمر في تدريبها وتقديم الخدمات الاستشارية لها، حيث سيواصل نحو 12 ألف جندي تابعين للحلف نشاطهم هناك حتى العام المقبل وسيستمر الدعم المادي للقوات الأفغانية حتى عام 2020.  

وأوضح ستولتنبرغ أن الحلف سيقوم بتخطيط إضافي في الأشهر المقبلة لتحديد حضور قواته عام 2017، دون أن يحدد المدى الزمني لاستمرار المهمة.

يذكر أن الناتو أنهى في أواخر عام 2014 مهمته القتالية في أفغانستان، ثم حلت مكانها مهمة "الدعم الحازم" التي تركز على مساعدة الجيش الأفغاني، وفي بداية الشهر الماضي قررت واشنطن تقديم دعم إضافي من خلال منح القوات الأميركية مزيدا من هامش المناورة للتدخل في المعارك بأفغانستان.

المصدر : وكالات