لمحت "ريجيني ليكس" المنصة الإلكترونية لتورط الابن الأكبر للرئيس المصري بمقتل الطالب الإيطالي ريجيني من خلال موقعه في جهاز المخابرات العامة.

وقالت المنصة التي أنشأتها صحيفة "إيسبريسو" الإيطالية، إنه ليس من الصعب الاعتقاد أن نجل السيسي كان على علم بتحركات جوليو ريجيني حتى قبل اختفائه، وأوضحت أن ذلك لم يذكر في أي تقرير، لكن إدارة تحرير المنصة ما زالت تدرس المسألة، حسب قولها.

وكشفت المنصة ذاتها أن مسيرة نجل السيسي في المخابرات العامة تصاعدت، وأنها فقط مسألة وقت قبل أن يصل إلى أعلى منصب في سلسلة قيادة المخابرات العامة المعنية بالأمن الداخلي، على حد تعبيرها.

وكانت وزارة الخارجية المصرية عبرت في بيان صدر الأربعاء الماضي عن أسفها لتأييد مجلس النواب الإيطالي قرار وقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات حربية احتجاجا على مقتل الطالب ريجيني مطلع فبراير/شباط الماضي.

وكان مجلس الشيوخ الإيطالي وافق على قرار بوقف تزويد مصر بقطع غيار لطائرات "أف-16أس" الحربية، وأيده مجلس النواب، وذكر التلفزيون الإيطالي أن مجلس الشيوخ (الغرفة الأولى) ألغى توريد قطع غيار طائرات "أف-16أس" المقاتلة إلى مصر كان من المفترض أن تقوم الحكومة الإيطالية بتسليمها إلى القاهرة خلال أيام قليلة.

يذكر أن ريجيني طالب الدراسات العليا -الذي عكف على دراسة النقابات المهنية المصرية- اختفى بمصر يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي، وعثر على جثته وعليها آثار تعذيب على طريق سريع خارج القاهرة في الثالث من فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات,الجزيرة