قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن حل الأزمة السورية ممكن، ولكن على الجميع أن يقدّم التضحيات اللازمة في هذا الخصوص.

وأضاف يلدريم في مؤتمر صحفي عقده بمقر رئاسة الوزراء في العاصمة أنقرة أثناء انعقاد اجتماع لمجلس الوزراء، أن "على شركائنا الإستراتيجيين، وشركائنا في التحالف الدولي، العمل على تضميد جراح سوريا".

ولفت إلى أن بلاده تقوم بواجباتها وتبذل ما بوسعها من أجل السلام والأمن وفتح أبواب الحل في سوريا، وقال إن ثمار السياسات التركية المتبعة تجاه دول الجوار بدأت تظهر في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى بدء مرحلة تطبيع العلاقات مع كل من روسيا وإسرائيل.

وفي هذا السياق قال يلدريم "عملنا خلال الفترة الأخيرة على تحسين علاقاتنا مع دول الجوار، سواء تلك التي يفصل بيننا البحر الأسود، أو التي نتقاسم معها مياه البحر الأسود، وقد بدأت مرحلة تطبيع العلاقات مع روسيا وإسرائيل، والثمرة الأولى لهذه الخطوات تمثلت في إرسال سفينة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة".

وكشف أن تركيا ستعمل على تعزيز وتقوية الدائرة الأمنية المحيطة بها، وتوسيع شبكة الأصدقاء، مشيرا في هذا الصدد إلى مساعي لتطوير العلاقات التركية مع الجميع بمن فيهم روسيا والعراق وسوريا ومصر وإسرائيل والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالة الأناضول