قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن الحكومة ستغلق جميع الثكنات العسكرية التي شاركت في المحاولة الانقلابية الفاشلة، إضافة إلى قاعدة أكينجي الجوية بالعاصمة أنقرة، التي استعملها الانقلابيون في الطلعات الجوية.

وأثناء حديثه للمواطنين أمام مبنى بلدية منطقة قازان في أنقرة، قال يلدرم "سنغلق جميع الثكنات العسكرية التي خرجت منها الدبابات أو أقلعت منها المروحيات خلال المحاولة الانقلابية، وسنغلق قاعدة أكينجي الجوية أيضا".

وأضاف رئيس الوزراء التركي متحدثا قرب قاعدة أكينجي، أن الذين جعلوا الدبابات تسير فوق الشعب لن يجدوا دبابات بعد الآن، وأنه سيتم تحويل مثل هذه الأماكن في أنقرة إلى أماكن تخلد ذكرى الشهداء ويتنزه فيها المواطنون، حسب قوله.

وتطرق يلدرم إلى مسألة إعادة زعيم جماعة الخدمة فتح الله غولن من الولايات المتحدة، قائلا "إننا مصممون على إعادة زعيم الإرهابيين الكائن في الولايات المتحدة والمسؤول عن المحاولة الانقلابية إلى تركيا، وسنحاسبه كي يكون عبرة للعالم".

وتتهم الحكومة التركية جماعة غولن بتدبير محاولة الانقلاب التي فشلت قبل أسبوعين، والتي حاولت خلالها مجموعة من الجيش السيطرة على البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، وعلى المطار الدولي ومؤسسات أمنية بمدينة إسطنبول، وإغلاق الجسرين الرئيسين فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات