أوباما يهاجم ترامب ويرى كلينتون رئيسة "عظيمة"
آخر تحديث: 2016/7/28 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/28 الساعة 05:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/24 هـ

أوباما يهاجم ترامب ويرى كلينتون رئيسة "عظيمة"

أوباما أكد أن على الديمقراطيين الشعور بالقلق من ترامب (الأوروبية-أرشيف)
أوباما أكد أن على الديمقراطيين الشعور بالقلق من ترامب (الأوروبية-أرشيف)

أثنى الرئيس الأميركي باراك أوباما على "الصفات الفريدة" لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون التي يعدها أكثر استعدادا من أي شخص آخر للوصول إلى البيت الأبيض، وهاجم المرشح الجمهوري دونالد ترامب منتقدا "جهله" بالكثير من شؤون السياسة والعلاقات الخارجية.

وقال أوباما، حسب أجزاء نشرها البيت الأبيض من خطاب ينتظر أن يلقيه أمام مؤتمر الديمقراطيين في فيلادلفيا، "يمكنني القول بثقة إنه لم يكن هناك يوما امرأة أو رجل مؤهل مثل هيلاري كلينتون" لمنصب الرئاسة.

وقال أوباما في مقابلة مع محطة تلفزيون (إن.بي.سي) الأربعاء "آمل أن يكون عنواني (من الخطاب) هو أن رئيس الولايات المتحدة متفائل بشدة بشأن مستقبل أميركا، ومقتنع مئة في المئة بأن هيلاري كلينتون ستكون رئيسة عظيمة".

وكان أوباما قد تغلب على كلينتون في حملة 2008 لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي بعد 12 عاما من اليوم الذي ألقى فيه خطابا رئيسيا كسيناتور عن ولاية إيلينوي أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي في 2004 وكان نقطة انطلاق له على الساحة الوطنية.

ونالت كلينتون رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية في مؤتمر الحزب بفيلادلفيا الثلاثاء، وستقبل الترشيح في آخر أيام المؤتمر اليوم الخميس لتصبح حاملة لواء الديمقراطيين ضد دونالد ترامب في انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

كلينتون أصبحت رسميا مرشحة الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة (غيتي إيميجز)

توحيد الديمقراطيين
وفي مقابلته التلفزيونية أكد أوباما أن على الديمقراطيين أن يواصلوا الشعور بالقلق "حيال المرشح الجمهوري دونالد ترامب إلى حين فرز الأصوات بانتخابات الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي معرض تعليقه على ترامب قال "إذا تابعتم مؤتمراته الصحفية أو نقاشاته أو معرفته عن العالم أو ما هي المنظومة النووية أو ما الفرق بين السنة والشيعة، فكلها أمور يجهلها، ويبدو أنه لم يمض وقتا كافيا ليحاول تثقيف نفسه".

ومن المنتظر أن يركز أوباما في خطابه على توحيد الديمقراطيين الذين انقسموا إثر معركة الانتخابات التمهيدية الحادة بين كلينتون والسيناتور بيرني ساندرز التي تركت ندوبا أثرت على وحدة الحزب.

ومعلقا على فضيحة تسريب رسائل إلكترونية لمسؤولين كبار في الحزب الديمقراطي أثارت توترات مع بدء مؤتمر الحزب، لم يستبعد أوباما تورط روسيا فيها، مذكرا بتصريحات المرشح الجمهوري حول روسيا بعد أن "عبر ترامب عن إعجابه مرارا بفلاديمير بوتين".

وكان ترامب قد ناشد روسيا الأربعاء الكشف عن آلاف من رسائل البريد الإلكتروني لم تسلمها كلينتون للمسؤولين الأميركيين في إطار تحقيق باستخدام بريدها الإلكتروني الخاص أثناء وجودها على رأس الدبلوماسية الأميركية بين عامي 2009 و2013. وتقول كلينتون إن رسائل البريد الإلكتروني التي لم تسلمها خاصة.

من جهته يواصل بيرني ساندرز حث مؤيديه على طرح الخلافات مع هيلاري كلينتون جانبا، وتأييد ترشيحها في الانتخابات الرئاسية. وقال ساندرز أمام جمع من أنصاره في فيلاديفيا إن ترامب أسوأ وأخطر مرشح رئاسي في التاريخ الأمريكي المعاصر، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات