اعتمدت منظمة التعاون الإسلامي في الاجتماع التحضيري للدورة الثالثة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الإسلامية في جدة اليوم الأربعاء، مشروع قرار لإدراج جماعة الخدمة التابعة لرجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن باعتبارها منظمة إرهابية.

واعتمد القرار بشكل جماعي، مع تحفظ من مندوب مصر الذي عزا ذلك إلى رغبته في التشاور مع القاهرة بشأن بعض الإجراءات القانونية.

وتنطلق أعمال اجتماع مجلس وزراء خارجية دول المنظمة في العاصمة الأوزبكية طشقند في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وكانت عناصر من الجيش التركي قد حاولت قلب نظام الحكم في محاولة انقلابية وقعت مساء الجمعة 15 يوليو/تموز الجاري في كل من العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول شمال غربي البلاد، لكنها باءت بالفشل.

وتقول الحكومة التركية إن عناصر محدودة من الجيش التركي تتبع منظمة "الخدمة" -أو الكيان الموازي كما يُطلق عليها- كانت وراء الانقلاب الفاشل.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، مما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب وهو ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة