قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن مسلحين بالسكاكين قتلا بعد قتل أحدهما قسا عندما احتجزا عددا من الرهائن في كنيسة قرب مدينة روان بمنطقة نورماندي شمالي البلاد اليوم الثلاثاء.

وأعلن مصدر أمني فرنسي انتهاء عملية احتجاز الرهائن، وقالت الشرطة إنها قتلت المسلحين اللذين احتجزا خمسة رهائن في الكنيسة بمدينة روان في منطقة نورماندي.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن العملية أحيلت إلى قضاة مكافحة الإرهاب، في حين قالت الرئاسة الفرنسية إن الرئيس فرانسوا هولاند يتوجه إلى مكان عملية الاحتجاز.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن وسائل إعلام فرنسية أن أحد الرهائن قتل في العملية، بينما ذكر مصدر في قصر الإليزيه أن الرئيس هولاند توجه إلى مكان العملية.

وكانت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية قد ذكرت -استنادا إلى مصادر من الشرطة- أن شخصين مسلحين بسكاكين يحتجزان خمسة رهائن في كنيسة "سان إتيان دوروفريه"، وأضافت أن الرهائن هم قس وراهبتان واثنان من مرتادي الكنيسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات