أعلن محمد شمشيك نائب رئيس الوزراء التركي أن الرئيس رجب طيب أردوغان سيزور روسيا في التاسع من الشهر المقبل ويلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين بهدف استعادة العلاقات الثنائية, والارتقاء بها إلى أفضل مما كانت عليه قبل تأزمها العام الماضي.

وقال شمشيك -في تصريح صحفي في مستهل اجتماعه بموسكو اليوم الثلاثاء مع نظيره الروسي أركادي دفوركوفيتش- إن أردوغان سيلتقي وبوتين في التاسع من أغسطس/آب بمدينة سانت بطرسبورغ, وأكد مسؤولون أتراك لاحقا اليوم اللقاء وموعده.

وكان الكرملين قد أكد الأسبوع الماضي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي اتفقا على أن "يلتقيا في الأيام العشرة الأولى من أغسطس/آب بروسيا.

وسيكون اللقاء الأول من نوعه بينهما منذ اجتماعهما منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في أنطاليا جنوبي تركيا خلال قمة مجموعة العشرين.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية عن شمشيك أنه يزور العاصمة موسكو من أجل تطوير العلاقات الثنائية، والارتقاء بها إلى مستويات أفضل مما كانت عليه قبل 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وكان يشير بهذا التاريخ إلى إسقاط سلاح الجو التركي مقاتلة روسية قالت أنقرة حينها إنها خرقت الأجواء التركية قادمة من سوريا.

وتسببت تلك الحادثة في أزمة خطيرة في العلاقات بين الدولتين اللتين كانت تربطهما مبادلات تجارية قوية, وبادرت روسيا إثر إسقاط طائرتها إلى فرض عقوبات تجارية وسياحية على جارتها.

من جهته، قال دفوركوفيتش إن روسيا وتركيا ستحسنان بشكل متدرج العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما. يُذكر أن بوتين أمر مؤخرا برفع العقوبات التي فرضتها بلاده على قطاع السياحة التركي.

المصدر : وكالات