أفادت السلطات الألمانية بمقتل سوري فجّر مطعما بمدينة أنسباخ بولاية بافاريا (جنوبي ألمانيا) وإصابة 12 آخرين، ولم تستبعد السلطات أن يكون التفجير هجوما إرهابيا.

وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يواخيم هيرمان إن منفذ التفجير لاجئ سوري يبلغ من العمر 27 عاما.

ونقل موقع إخباري ألماني عن الوزير أن المهاجم حاول الانتحار مرتين، وأنه دخل البلاد قبل عامين، وقدم طلب لجوء، لكن طلبه رُفض.

وأشار الوزير الألماني إلى أن الرجل الذي كان يحمل حقيبة تحتوي على متفجرات تكفي لقتل وإصابة عدد أكبر من الناس، ربما مُنع من دخول مهرجان موسيقي في المطعم.

وذكر الموقع الإخباري أن الوزير لا يستطيع استبعاد أن يكون تفجير أنسباخ "إرهابيا إسلاميا".

وقال مراسل الجزيرة عيسي طيبي إن القوات الخاصة الألمانية وسيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، وأشار إلى أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا على المنطقة، وأجلت 2200 شخص كانوا يحضرون احتفالا بمهرجان موسيقي بالمدينة.

وأضاف المراسل أن المطعم يعد مقصدا للألمان والسياح في نهاية الأسبوع، وأن وسائل الإعلام وصفت الانفجار بالشديد، حيث سُمع في كامل المنطقة.

وكان هذا رابع حادث عنيف تشهده ألمانيا خلال أسبوع، وجاء في الوقت الذي ما زالت فيه البلاد في حالة قلق بعد أن قتل مسلح ألماني من أصل إيراني يبلغ من العمر 18 عاما تسعة أشخاص في ميونخ يوم الجمعة.

المصدر : الجزيرة + رويترز