اعتقلت قوات الأمن التركية المزيد من المشتبه بضلوعهم في محاولة الانقلاب الفاشلة, في حين تواصلت لليلة السابعة المظاهرات الداعمة للديمقراطية في البلاد.

فقد قال مراسل الجزيرة عمار الحاج إن 387 شخصا اعتقلوا خلال عملية أمنية نفذتها الشرطة بولاية شرناق جنوب شرقي البلاد للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة مساء يوم الجمعة الماضي.

وأضاف أن عملية أمنية أخرى وقعت في وزارة الغابات والمياه أسفرت عن اعتقال 197 شخصا لنفس السبب. وكانت الشرطة دهمت ثكنتين عسكريتين في إسطنبول بحثا عن جنود شاركوا في المحاولة الانقلابية.

من جهة أخرى, قالت وكالة الأناضول إن قوات الأمن أوقفت أمس ضابطا كبيرا بالجيش برتبة عقيد ركن يدعى "معمر" في منزل أحد أصدقائه في قضاء مراد باشا بولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

وأضافت الوكالة أن هذا الضابط هو من أصدر أمرا بغلق جسري البوسفور في إسطنبول, وأكدت أن الشرطة عثرت عليها مختبئا في خزانة ملابس.

وفي وقت سابق، اعتقل عسكريون شاركوا بالهجوم الذي استهدف فندقا كان فيه الرئيس رجب طيب أردوغان وأفراد من عائلته في مرمريس غربي البلاد خلال المحاولة الانقلابية. وكان أردوغان قد قال بمقابلة مع رويترز مساء أمس إن 10400 شخص اعتقلوا للاشتباه في ضلوعهم في المحاولة الانقلابية.

من جهته، قال ياسين أقطاي  نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم مساء أمس -بمؤتمر صحفي في أنقرة- إن من بين الموقوفين 7423 عسكريا و287 من الشرطة العسكرية، و2014 قاضيا ومدعيا عاما، فضلا عن 686 مدنيا.

متظاهرون احتشدوا فوق جسر البوسفور بإسطنبول في إطار الحراك الشعبي الداعم للديمقراطية (الأناضول)

مظاهرات مستمرة
في  نفس الوقت، خرجت الليلة الماضية مظاهرات في العديد من المدن التركية بينها إسطنبول وأنقرة استنكارا للمحاولة الانقلابية ودعما للديمقراطية.

واحتشد الآلاف فوق جسر البوسفور بإسطنبول حاملين الأعلام التركية، وكان عسكريون انقلابيون أغلقوا الجسر بالدبابات بداية المحاولة الانقلابية. كما تجددت المظاهرات في ساحة تقسيم وميادين أخرى بإسطنبول وكذلك في ميدان "كيزلاي" بالعاصمة أنقرة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن مظاهرات خرجت الليلة الماضية في مدن أخرى بينها قونيا وجناق قلعة.

وأضافت الوكالة أن مئات المواطنين اعتصموا الليلة الماضية أمام بعض الثكنات العسكرية في أنقرة وإسطنبول ومدن أخرى، عقب ورود شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي عن تحركات مشبوهة لعناصر انقلابية في تلك الثكنات, وذلك رغم نفي السلطات صحة تلك الشائعات.

وتشهد معظم المدن التركية -بما فيها مدن تقع في جنوب شرق البلاد الذي يشهد منذ عام تقريبا مواجهات بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني- منذ مساء يوم الجمعة الماضي مظاهرات كبيرة  منددة بمحاولة الانقلاب ومدافعة عن الديمقراطية.

وساهم خروج عشرات الآلاف من الأتراك استجابة لدعوة الرئيس أردوغان في إحباط المحاولة الانقلابية خلال 12 ساعة تقريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات