أكدت وزارة الداخلية في كزاخستان مقتل ثلاثة من رجال الشرطة ومدني خلال هجوم نفّذه مسلحون على مقر للشرطة ومركز مخابرات في ألمآتا العاصمة المالية للبلاد، كما شهد موقع آخر في المدينة إطلاقا للنار.

وأفادت الوزارة أن مهاجما قبض عليه ويجري البحث عن آخر، وبعد الظهر أعلنت اعتقال مهاجمين بعد "عملية واسعة لمكافحة الإرهاب" دون أن تذكر ما إذا كان لديهما شركاء.

وبعد ذلك خفضت أجهزة الأمن مستوى الإنذار لمكافحة الإرهاب، بعد أن كانت رفعت حالة التأهب إلى أقصى مستوياتها في ألمآتا بعد الهجمات، التي أسفرت أيضا عن ثمانية جرحى.

ووصف الرئيس الكزاخستاني نور سلطان نزارباييف الهجمات بأنها "عمل إرهابي" ودعا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن القومي، طالبا اتخاذ "كل الإجراءات اللازمة" لاستتباب الأمن.

وتأتي هذه الهجمات بعد أكثر من شهر على هجمات استهدفت قاعدة عسكرية ومستودعات ذخيرة في غرب البلاد مطلع يونيو/حزيران، نسبتها السلطات إلى مسلحين إسلاميين وأسفرت عن مقتل سبعة أشخاص.

المصدر : الجزيرة + وكالات