أكد مسؤول أمني كبير فرار عدد من المسؤولين العسكرين الكبار المتورطين في محاولة الانقلاب الفاشلة إلى الخارج، وتحدث عن استمرار عمليات البحث عن العسكريين المتورطين في مناطق مختلفة من البلاد.

ونقلت رويترز عن المسؤول الأمني -لم تكشف هويته- قوله إن قوات الأمن ما زالت تبحث عن بعض العسكريين المتورطين في محاولة الانقلاب الفاشلة وأسلحتهم في عدة مدن ومناطق ريفية.

واعترف بأن القيادة العسكرية تلقت ضربة قوية من الناحية التنظيمية بسبب محاولة الانقلاب، لكنها ما زالت تعمل بالتنسيق مع جهاز المخابرات والشرطة والحكومة. واستبعد وقوع محاولة جديدة للاستيلاء على السلطة.

وذكر المسؤول الأمني أن السلطات عزلت ثمانية آلاف من عناصر الشرطة في مدن البلاد المختلفة بما فيها إسطنبول وأنقرة.

وكان وزير العدل بكر بوزداغ قد أكد في وقت سابق أن السلطات ألقت القبض على نحو ستة آلاف شخص لتورطهم في محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأوقفت قوات الأمن سبعين جنرالا وأميرالا بـالجيش التركي في عموم البلاد، ومن بين الموقوفين قائد عام الجيش الثاني اللواء آدم حدوتي، ورئيس أركانه عوني آنغون، وقائد الجيش الثالث الجنرال إردال أوزتورك، وقائد القاعدة الجوية الأولى اللواء الطيار دوسون باك، ورئيس دائرة الاستخبارات بقيادة القوات الجوية اللواء أيدمير طاشجي، ورئيس دائرة الاستخبارات برئاسة الأركان العامة الفريق مصطفى أوزصوي.

ونشرت السلطات التركية صورا لقائد القوات الجوية السابق الفريق أول أكن أوزتورك المتهم بقيادة المحاولة الانقلابية، وهو رهن الاعتقال.

وقال مراسل الجزيرة إن السلطات اعتقلت علي يازجي المستشار العسكري للرئيس رجب طيب أردوغان والأمين العام لوزارة الدفاع.

وأفاد المراسل أن قوات الشرطة اعتقلت قائد قوات الدرك بمطار صبيحة في إسطنبول و11 عسكريا آخرين، بعد حدوث اشتباك قصير إثر توجه قوات من الشرطة لاعتقال بعض المشتبه فيهم من العسكريين ضمن التحقيقات في محاولة الانقلاب.

وقال المراسل إن قوات الشرطة سيطرت على قاعدة قونية الجوية، واعتقلت سبعة ضباط من المشتبه في مشاركتهم بالمحاولة الانقلابية، على رأسهم قائد الطلعات الجوية في القاعدة.

وكانت وكالة دوغان التركية قالت في وقت سابق إن قوات أمنية ألقت القبض على قائد قاعدة إنجرليك الجوية الجنرال بكير أرجان بتهمة التواطؤ في محاولة الانقلاب.

وفي السياق، أوقفت المحكمة القضائية العليا 140 من أعضائها عن العمل "احترازيا" بعد صدور مذكرة توقيف بحقهم، في إطار التحقيقات الجارية حول محاولة الانقلاب الفاشلة.

وقالت مصادر بالمحكمة إن أعضاء المجلس الأعلى للمحكمة اجتمعوا السبت لبحث مسألة صدور مذكرات توقيف بحق أعضاء المحكمة المذكورين، في حين سبق أن أصدرت النيابة العامة في أنقرة السبت مذكرة توقيف بحقهم، وجرى توقيف 11 منهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات