تواصلت اليوم الاثنين حملة الاعتقالات في صفوف المتورطين بالمحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم أن عدد المعتقلين بلغ 7845 ، مضيفا أن من بين المعتقلين مئة من أفراد الشرطة، وأكثر من سبعمئة من القضاة والمدعين العامين.

وقال يلدرم -في مؤتمر صحفي خلال اجتماع مجلس الوزراء بالعاصمة أنقرة اليوم الاثنين- إن من بين الموقوفين 6038 عسكريا يحملون رتبا مختلفة إضافة إلى 650 مدنيا.

من جهة أخرى، قالت وسائل إعلام تركية إن عدد الجنرالات المعتقلين بلغ 103، وذلك ضمن حملة الاعتقالات التي شنتها السلطات عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وقالت محطة "سي.أن.أن ترك" إنه تمت إقالة ثلاثين حاكما إقليميا وأكثر من خمسين من كبار الموظفين.

كما ذكرت قنوات إخبارية تركية أن عدد أفراد الشرطة الذين سُرحوا من الخدمة بلغ 8770 شخصا، خلال ما سمته عمليات التطهير لمؤسسات الدولة.

فرق مختصة توجهت لاعتقال المشتبه في تورطهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة (الأناضول)

قائمة مفصلة
ونشرت وكالة الأناضول قائمة مفصلة بأسماء الموقوفين، وأكدت أنهم من سلاح الجو والبر والبحر ومن مختلف أنحاء البلاد، ومن بين الموقوفين قائد القوات الجوية السابق الفريق أول أكن أوزتورك المتهم بقيادة المحاولة الانقلابية.

كما ذكرت الوكالة أن وزارة الداخلية أقالت 8777 شخصا من موظفيها، بينهم نحو 4500 شرطي و614 دركيا، إلى جانب حاكم محافظة و29 حاكم بلدية.

من جانب آخر، قال مراسل الجزيرة إن فرقا مختصة توجهت اليوم في أنقرة لاعتقال 140 عضوا بمحكمة القضاء العليا و58 عضوا بالمحكمة الإدارية العليا إضافة إلى وكلاء نيابة وأعضاء بالمجلس الأعلى للقضاء.

ولفت المراسل إلى أن السلطات أطلقت سراح بعض المعتقلين بعدما ثبت عدم تورطهم في محاولة الانقلاب، وبدأت اليوم محاكمة عدد من كبار الضباط المتورطين.

وقد نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمني كبير قوله إن ثمانية آلاف شرطي من مناطق بينها العاصمة أنقرة وإسطنبول أقيلوا من مناصبهم للاشتباه في صلتهم بمحاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة بالجيش يوم الجمعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات