قال مراسل الجزيرة في تركيا إن قوات من الشرطة اقتحمت قاعدة قونية الجوية وألقت القبض على سبعة من العاملين فيها، بينهم قائد الطلعات، كما اشتبكت قوات الأمن مع انقلابيين في مطار صبيحة بإسطنبول.

وأفادت مصادر أمنية لوكالة الأناضول أن العملية الأمنية في القاعدة الجوية الثالثة بولاية قونية (وسط) لا تزال مستمرة، مشيرة إلى عدم حدوث أي اشتباكات مسلحة إلى الآن داخلها.

وأوضح مراسل الجزيرة أن العملية شارك فيها 650 شرطيا لاستعادة السيطرة على القاعدة، مشيرا إلى أن الانقلابيين لم يبدوا مقاومة.

في غضون ذلك، تجمهر العديد من المواطنين الأتراك أمام القاعدة حاملين أعلام بلادهم، ومرددين هتاف التكبير، كبادرة لدعم عناصر الشرطة في العملية.

وكانت الشرطة دخلت في وقت سابق إلى القاعدة من أجل توقيف عسكريين، تنفيذا لقرارات قضائية بحقهم، في إطار التحقيقات المتعلقة بمحاولة انقلاب فاشلة شهدتها البلاد مساء الجمعة الماضي.

وعلى صعيد متصل، اشتبكت قوات الأمن التركية مع انقلابيين يقاومون الاعتقال في ثاني مطار بمدينة إسطنبول.

وقال مسؤول تركي إن قوات الأمن أطلقت أعيرة نارية تحذيرية قرب مطار صبيحة جوكجين الواقع على الجانب الآسيوي من المدينة، ولم يرد الانقلابيون عليها، مضيفا أن عمليات اعتقال تجري حاليا.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قائد الدرك في مطار صبيحة قد استسلم.

المصدر : الجزيرة + وكالات