أوقفت الولايات المتحدة شن غاراتها على تنظيم الدولة الإسلامية انطلاقا من قاعدة إنجرليك بجنوب تركيا، مؤكدة أن السلطات التركية تمنع الاقتراب من القاعدة، كما طالبت أميركا وألمانيا جنودهما في القاعدة باتخاذ أقصى التدابير الأمنية، وذلك بعد فشل الانقلاب العسكري على الحكم في تركيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي أنه تم تعليق الضربات الأميركية ضد تنظيم الدولة بسبب إغلاق المجال الجوي التركي.

في الأثناء، ذكرت القنصلية الأميركية في مدينة أضنة عبر رسالة بثتها على موقعها الإلكتروني اليوم السبت أن السلطات المحلية تمنع التحركات باتجاه وقبالة قاعدة إنجرليك، وأنه تم قطع الكهرباء هناك، مطالبة رعاياها بتجنب الاقتراب من القاعدة "حتى استعادة العمليات الطبيعية".  

كما قال مسؤول عسكري أميركي إنه تم رفع الإجراءات الأمنية بين القوات الأميركية في إنجرليك إلى مستوى "دلتا" الذي يطبق عادة في حال حصول هجوم إرهابي صريح أو إذا ما اعتبرت السلطات أن جهة ما على وشك أن تشن هجوما.

من جهة أخرى، أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية عن رفع درجة التدابير الأمنية بين الجنود الألمان العاملين في قاعدة إنجرليك، موضحا أن هذه الخطوة تمثل "رفعا احترازيا معتادا لدرجة الاستعداد لحماية الجنود".

وأكد المتحدث أن "كل الجنود بخير" وأن الوضع هادئ تماما، وأضاف أنه من غير الواضح بعد المدة التي ستظل عليها الإجراءات الأمنية عند هذه الدرجة.

وأوضح المتحدث أن جدول الطيران اليوم لا يتضمن عمليات للجنود الألمان، بينما تشير البيانات إلى أن معدل طلعات الطائرات الألمانية يبلغ نحو طلعتين يوميا، وأن طائرة التزويد بالوقود التابعة للجيش الألماني تطير مرة يوميا.

وتشن طائرات أميركية وألمانية غارات من إنجرليك على مواقع لتنظيم الدولة في المنطقة، حيث يوجد نحو 1500 جندي أميركي هناك، إلى جانب 240 جندي ألماني.  

المصدر : وكالات