رحب مجلس التعاون الخليجي السبت بعودة الأمور إلى نصابها في تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته المنتخبة وفي إطار الشرعية الدستورية وإرادة الشعب.

وجاء هذا الموقف في بيان للأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت الليلة الماضية في تركيا.

وأكد البيان حرص دول مجلس التعاون على "أمن واستقرار الجمهورية التركية ورخاء وازدهار شعبها الشقيق، وعلى تعزيز العلاقات التاريخية معها في مختلف المجالات".

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول في وقت متأخر من مساء الجمعة محاولة انقلابية فاشلة نفذتها مجموعة من الجيش.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول ومديريات الأمن في عدد من المدن.

وعقد البرلمان التركي جلسة اسثنائية لمناقشة التطورات الأخيرة. وأجمعت الأحزاب السياسية على إدانة محاولة الانقلاب الفاشلة، وأكدت على حماية المؤسسات الدستورية وإرادة الشعب.

وفي وقت سابق، أكدت السلطات التركية دحر الانقلاب بالكامل وانتهاء عملية اعتقال مدبريه من داخل قيادة الأركان، واعتقال قائدي الجيشين الثاني والثالث، بينما دعت الشعب للنزول إلى الميادين في أنقرة وإسطنبول لحماية الديمقراطية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة