كرر الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم السبت دعمه لحكومة تركيا المدنية المنتخبة ديمقراطيا، بعد تنفيذ مجموعة من الجيش محاولة انقلابية فاشلة.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دعا كل الأطراف المشاركة في الأحداث بتركيا، إلى تجنب انتهاج أي سلوك من شأنه زعزعة الاستقرار.

وأضاف البيان أن أوباما ناقش مع فريقه الأمني الشأن التركي وأنهم أبدوا أسفهم لإزهاق الأرواح، وأكدوا على التصرف في إطار سيادة القانون وتجنب الأفعال التي تقود إلى مزيد من العنف أو زعزعة الاستقرار.

وشهدت تركيا محاولة انقلاب فاشلة ليل الجمعة قامت بها مجموعة من الضباط سيطرت على قائد الأركان والتلفزيون الحكومي.

لكن الجماهير وقوى الأمن أجهضت محاولة الانقلاب بعد ساعات من بيان للانقلابيين زعموا فيه إمساكهم بمقاليد الحكم.

وأكدت السلطات التركية السبت دحر المحاولة الانقلابية بالكامل وانتهاء عملية اعتقال مدبريه من داخل قيادة الأركان، واعتقال قائدي الجيشين الثاني والثالث، بينما دعت الشعب للنزول إلى الميادين في أنقرة وإسطنبول لحماية الديمقراطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات