أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم السبت أن نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس أبلغه أن بلاده ستعيد الجنود الأتراك الثمانية الذين فروا إليها عقب فشل محاولة الانقلاب، وذلك بعد أن أعلنت اليونان أنها ستطبق القانون الدولي بشأن طلب اللجوء الذي قدمه الجنود الثمانية.

وقال جاويش أوغلو في تغريدة على موقع تويتر "أبلغني وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس خلال محادثة هاتفية أنهم سيعيدون ثمانية خونة فروا إلى اليونان بأسرع وقت".

وفي تغريدة سابقة اليوم قال وزير الخارجية التركي "طلبنا من اليونان فورا إعادة ثمانية من العسكريين الخونة الذين فروا إليها بمروحية".

وكانت المتحدثة باسم الحكومة اليونانية أولغا جيروفاسيلي قد صرحت بأنه تم إبلاغ السلطات التركية بأنه ستتم إعادة المروحية العسكرية في أقرب وقت ممكن، وأنه سيتم اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في القانون الدولي بشأن الجنود الثمانية.

وأضافت أن الدعوى التي مفادها أن المشتبه بهم في تركيا يواجهون اتهامات بانتهاك الشرعية الدستورية وبمحاولة القضاء على الديمقراطية سوف تخضع لعملية بحث عميقة. 

كما أعلنت هيئة رئاسة الأركان اليونانية في وقت سابق اليوم عن عزمها إعادة المروحية العسكرية التركية "على وجه السرعة"، مضيفة في بيان أن الجهات المعنية ستدرس طلب اللجوء السياسي الذي تقدم به الأتراك الثمانية.

ووفقا لوكالة أنباء أثينا اليونانية، فإن ثلاثة من العسكريين الذين كانوا على متن المروحية برتبة رائد، إضافة إلى ثلاثة نقباء، ورقيبين اثنين، وقد حطت مروحيتهم على مدرج للطائرات في مدينة أليكساندروبولي بعد أن طلب طاقمها السماح بذلك من السلطات اليونانية.

المصدر : وكالات