حذرت الصين دولا أخرى اليوم الأربعاء من مخاطر نشوب نزاع ومن مغبة تهديد أمنها في بحر جنوب الصين
عقب قرار لمحكمة التحكيم الدائمة اعتبر أنه لا أساس لمطالب بكين في هذه المنطقة الإستراتيجية.

والقرار الذي أصدرته محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي الثلاثاء لم يصب في مصلحة بكين، ويعطي حججا دبلوماسية كافية للفلبين التي هي وراء الشكوى في قضية بحر جنوب الصين، وكذلك للدول المشاطئة التي تعارض منذ زمن مزاعم الصين السيادية.

وردت الصين بغضب مؤكدة حقوقها التاريخية على المنطقة، وموجهة تهديدات شبه صريحة لواشنطن.    

وقال ليو تشين مين نائب وزير الخارجية إن بكين يمكنها أن تعلن "منطقة تحديد هوية للدفاع الجوي" فى أجواء الجزر المتنازع عليها في بحر جنوب الصين إذا شعرت بالتهديد، في خطوة رأت وكالة أسوشيتد برس الأميركية للأنباء أن من شأنها زيادة حدة التوتر في المنطقة.

ومع أن بكين وصفت مطالب الفلبين بالسيادة على مياه البحر المتنازع عليها بأنها لا أساس لها وعمل ينطوي على "سوء نية" فإنها مدت غصن زيتون للحكومة الجديدة في تلك الدولة الواقعة جنوب شرق آسيا قائلة إنها ستستفيد من تعاونها معها.

ليو تشين مين: لا تجعلوا بحر الصين مهد حرب (الأوروبية)

وفي وثيقة بيضاء حكومية نُشرت اليوم الأربعاء، قالت الصين أيضا إن الحكومة الفلبينية السابقة قامت بمضايقة ومهاجمة سفن صيد صينية حول جزر سبراتلي.

وقال تشين مين "لا تجعلوا من بحر جنوب الصين مهد حرب" واصفا قرار المحكمة بأنه "ورقة تصلح للرمي".    

وأضاف أن الصين تريد أن تجعل من المنطقة "بحر صداقة وتعاون" لكن "يحق" لها فرض "منطقة دفاع جوي" في القطاع.    

ومضى المسؤول الصيني إلى القول بمؤتمر صحفي إن "منطقة تحديد هوية الدفاع الجوي ليست اختراعا صينيا، بل من ابتكار بعض القوى العظمى...".

وأوضح أن إقامة بكين مثل هذه المنطقة حيث سترغم الطائرات المدنية على التعريف عن نفسها لدى المراقبين الجويين العسكريين "رهن بمستوى التهديد الذي سنواجهه".    

وكانت بكين أعلنت عام 2013 مثل هذه المنطقة على قسم كبير من بحر شرق الصين بين كوريا الجنوبية وتايوان ما أثار غضب دول المنطقة وبعض دول العالم.

وأنحت الصين باللائمة مرارا على الولايات المتحدة في إثارة قلاقل في بحر جنوب الصين حيث تتداخل مطالبها بالسيادة مع مطالب لفيتنام والفلبين وماليزيا وبروناي وتايوان.

وقالت صحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم في تعليق بالصفحة الأولى الأربعاء إن "الصين ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها الإقليمية وحقوقها ومصالحها البحرية".

المصدر : الجزيرة + وكالات