قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن بلاده تسعى لتحسين علاقاتها مع جميع البلدان، بما في ذلك العراق وسوريا ومصر.

وأضاف يلدرم في كلمة أمام تجمع لحزب العدالة والتنمية إن بلاده كانت محقة في موضوع الأزمة مع روسيا، وإن زعيمي البلدين بذلا جهودا من أجل إعادة تطبيع العلاقات.

وأوضح مراسل الجزيرة من أنقرة المعتز بالله حسن أن تصريحات يلدرم تندرج ضمن ما أعلنه سابقا في خطة عمله عقب استلامه منصب رئيس الوزراء خلفا لأحمد داود أوغلو.

وأشار المراسل إلى أن تصريحات يلدرم بشأن السعي لتحسين العلاقات مع دول الجوار لم ترافقها خطوات رسمية بهذا الاتجاه، وهو ما ذهب إليه نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء الذي أكد أن أنقرة لم تتخذ أي خطوات لتطبيع العلاقات مع مصر، لكنها تود استئنافها.

وتدهورت العلاقات بين تركيا ومصر عقب انقلاب 3 يوليو/تموز 2013 الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي، مما أدى إلى أزمة دبلوماسية بين البلدين، خاصة بعد تبادلهما طرد السفراء منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

المصدر : الجزيرة + رويترز