أعلنت فرنسا حالة التأهب الأمني القصوى في البلاد قبل ساعات من بدء كأس الأمم الأوروبية الخامسة عشرة، ونشرت عشرات الآلاف من رجال الأمن وسط مخاوف من هجمات, في وقت تشهد فيه البلاد إضرابات عمالية.

وقالت وزارة الداخلية إنها تعتزم نشر أكثر من تسعين ألف رجل أمن في شوارع العاصمة لتأمين البطولة التي تفتتح الجمعة. كما أعلنت عن فرض إجراءات أمنية صارمة لحماية البعثات الرياضية في أماكن إقامة المباريات ومحيطها.

وكانت الحكومة الفرنسية أعلنت قبل أيام أنها عززت القوات المكلفة تأمين الكأس الأوروبية بثلاثة آلاف شرطي إضافيين. وواجهت قوات الأمن الفرنسية مساء الخميس اختبارا قبيل افتتاح البطولة بمناسبة إقامة حفل موسيقي حضره آلاف المتفجرين قرب برج "إيفل" في باريس.

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية الاستثنائية تحسبا لوقوع هجمات في العاصمة الفرنسية. وكانت باريس تعرضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لهجمات تبناها تنظيم الدولة الإسلامية, وأوقعت 130 قتيلا. 

وكانت بريطانيا قد حذرت من مخاطر وقوع "اعتداءات إرهابية" خلال مباريات كأس أوروبا في فرنسا. وقالت الخارجية البريطانية في بيان إنه خلال المباريات يمكن أن تشكل الملاعب التي تقام فيها مباريات البطولة ومناطق المشجعين ووسائل النقل العام، أهدافا محتملة "لاعتداءات إرهابية".

أكياس قمامة ملقاة في موقع للنفايات بأحد شوارع باريس (رويترز)

مشكلة الإضرابات
وبالتوازي مع المخاوف الأمنية، تشهد فرنسا إضرابات قد تؤثر على فعاليات اليورو 2016, خاصة في ما يتعلق بتنقل المشجعين إلى الملاعب, فضلا عن أزمة تكدس النفايات في بعض المدن.

وتعهد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس باتخاذ الإجراءات اللازمة في مواجهة الإضرابات القائمة احتجاجا على قانون العمل الذي تم إقراره مؤخرا.

وكانت نقابة عمالية متشددة قد حذرت من أن الإضرابات قد تصعّب على المشجعين الوصول إلى مباراة افتتاح البطولة بين فرنسا ورومانيا المزمعة مساء الجمعة في ملعب فرنسا بضواحي باريس.

من جهتها انتقدت الحكومة الفرنسية العمال المُصرين على مواصلة إضرابهم عن العمل عشية انطلاق بطولة أوروبا لكرة القدم في ظل انتشار روائح النفايات الكريهة في بعض أحياء العاصمة باريس.

وقد تسبب إضراب عمال النظافة في توقف عمال مصانع معالجة القمامة في كل من باريس ومرسيليا. كما تسببت الاحتجاجات في شمال فرنسا وغربها, في تعطيل حركة المرور على الطرق الرئيسية لبعض الوقت صباح الخميس.

المصدر : الجزيرة + وكالات