أعلنت هيلاري كلينتون فوزها بترشيح الحزب الديمقراطي إلى الرئاسة الأميركية بعد فوزها على منافسها بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية بولاية نيوجيرسي، معززة تقدمها بعد يوم من ضمانها الحصول على العدد المطلوب من أصوات المندوبين للفوز بترشيح الحزب. وحسب وسائل إعلام أميركية، فإن كلينتون تتجه للفوز في نيو مكسيكو أيضا.

وقالت كلينتون إنها دخلت التاريخ كأول امرأة تقود حزبا رئيسيا في السباق إلى البيت الأبيض، وأضافت أمام مؤيديها في بروكلين بنيويورك "الفوز هذه الليلة ليس لشخص، بل إلى جيل من النساء والرجال الذين قاتلوا وضحوا وجعلوا هذه اللحظة ممكنة"، واصفة هذا الفوز بالحدث "التاريخي".

واغتنمت وزيرة الخارجية السابقة خطابها لتوجه انتقادات إلى غريمها المفترض في الحزب الجمهوري دونالد ترامب، وتقول إن "الجسور أفضل من الجدران"، في إشارة إلى مشروعه لبناء جدار على الحدود المكسيكية.

ورغم فوز كلينتون فقد قرر منافسها الديمقراطي بيرني ساندرز مواصلة السباق حتى مؤتمر الحزب الذي سيعقد في يوليو/تموز المقبل بولاية فيلادلفيا لتسمية المرشح للانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتزداد الإشارات إلى أن الرئيس باراك أوباما سيعلن قريبا دعمه لكلينتون التي كانت وزيرة الخارجية في ولايته الأولى، حيث سيتوجه اليوم الأربعاء إلى نيويورك للمشاركة في لقاءات للحزب الديمقراطي.

المصدر : الجزيرة + وكالات