اتهم رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس مجاهدي إندونيسيا عرفان أواز تنظيم الدولة الإسلامية وسلوكيات أفراده "بتشويه مفهوم الجهاد" وإلحاق الضرر بالإسلام.

وأقرّ في مقابلة مع الجزيرة نت بوجود شبكات للتنظيم الذي شن قبل أشهر هجمات في قلب جاكرتا، مبينا أن اتهام كل من ذهب إلى سوريا بالانضمام إلى تنظيم الدولة هو من صنع "محركي آلة الدعاية العلمانية".

واستبعد أواز أن يشكل المجاهدون الذين انضموا إلى تنظيم الدولة في سوريا بعد عودتهم ظاهرة شبيه بالعائدين من أفغانستان.

المصدر : الجزيرة