وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو في مستهل زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث يتوقع أن يبحث الطرفان مسائل متعددة على رأسها التطورات المتلاحقة في سوريا.

ويتوقع أن يبحث الجانبان الروسي والإسرائيلي أيضا مسألة استعادة دبابة إسرائيلية استولت عليها القوات السورية أثناء معارك في لبنان عام 1982. ووافق بوتين على إعادة الدبابة بعد طلب من نتنياهو، علما بأن الدبابة موجودة حاليا في متحف على مشارف موسكو.

وفي وقت سابق، أوضح مكتب نتنياهو في بيان أن الزعيمين سيناقشان "تطبيق التدابير التي تمَّ التوصل إليها خلال زيارة نتنياهو الأخيرة لموسكو في أبريل/نيسان الماضي"، كما سيتطرقان أيضا إلى "الملفات الإقليمية، وبينها تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب الدولي، فضلا عن الوضع في سوريا وجوارها، والعملية الدبلوماسية بين إسرائيل والفلسطينيين".

وبحث نتنياهو -خلال زيارته السابقة لموسكو يوم 21 أبريل/نيسان الماضي- مع بوتين التنسيق العسكري بين الطرفين تجنبا للمواجهات بين الطائرات الروسية والإسرائيلية في المجال الجوي السوري.

وتدعم روسيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد عسكريا، خصوصا من خلال شن غارات جوية على المجموعات المسلحة التي تقاتل قوات النظام.

وكان نتنياهو قد أقرَّ في الآونة الاخيرة -للمرة الأولى- بأن إسرائيل قصفت عشرات المرات قوافل سلاح في سوريا مرسلة إلى حزب الله، كما تؤكد مصادر متطابقة أن إسرائيل شنت أكثر من عشر ضربات جوية في سوريا منذ العام 2013 مستهدفة حزب الله.

المصدر : وكالات