يبحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عدة ملفات أهمها الأزمة السورية خلال زيارته موسكو، وفق ما أعلن مكتبه أمس الأحد.

وأوضح مكتب نتنياهو في بيان "سيبدأ رئيس الوزراء الاثنين زيارة عمل لموسكو تستمر يومين"، مشيرا إلى أن الزعيمين سيناقشان "تطبيق التدابير التي تم التوصل إليها خلال زيارة نتنياهو لموسكو في أبريل/نيسان الماضي".

وتابع أنهما سيتطرقان أيضا إلى "الملفات الإقليمية، بينها تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب الدولي، فضلا عن الوضع في سوريا وجوارها، و(...) العملية الدبلوماسية بين إسرائيل والفلسطينيين".

وبحث نتنياهو خلال زيارته السابقة لموسكو يوم 21 أبريل/نيسان الماضي، مع بوتين التنسيق العسكري بين البلدين تجنبا للمواجهات بين الطائرات الروسية والإسرائيلية في المجال الجوي السوري.

وتدعم روسيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد عسكريا، خصوصا من خلال شن غارات جوية على المجموعات المسلحة التي تقاتل قوات النظام.

في المقابل تبدي إسرائيل معارضتها للأسد، لكنها تحاول البقاء على الحياد في النزاع الذي ينخرط فيه بقوة عدوها حزب الله اللبناني الداعم للنظام السوري.

وكان نتنياهو قد أقر في الآونة الاخيرة، للمرة الأولى، بأن إسرائيل قصفت عشرات المرات قوافل سلاح في سوريا مرسلة إلى حزب الله.

من جهتها تؤكد مصادر متطابقة أن إسرائيل شنت أكثر من عشر ضربات جوية في سوريا منذ العام 2013 مستهدفة حزب الله.

المصدر : الفرنسية