قال رئيس جهاز أمن الدولة في أوكرانيا اليوم الاثنين إن مواطنا فرنسيا اعتقل في أواخر مايو/أيار الماضي عند الحدود بين أوكرانيا وبولندا كان يخطط لشن سلسلة من الهجمات في فرنسا خلال بطولة أوروبا لكرة القدم لعام 2016.

وأوضح فاسيلي غريتساك أن الرجل -الذي لم يُكشف عن اسمه- اتصل بجماعات مسلحة في أوكرانيا بهدف شراء أسلحة ومتفجرات.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي "تحدث الرجل الفرنسي بشكل سلبي عن تصرفات حكومته وعن الهجرة الجماعية وانتشار الإسلام والعولمة كما تحدث عن خطط لتنفيذ عدد من الهجمات الإرهابية".

وبحسب غريتساك فإنه كان بحوزة الفرنسي 125 كيلوغراما من المتفجرات، بالإضافة إلى ترسانة أسلحة أخرى.

وقال "لقد حصل المواطن الفرنسي على خمسة رشاشات كلاشنيكوف وأكثر من خمسة آلاف رصاصة وصاروخين مضادين للدبابات و125 كلغ من مادة تي.أن.تي ومئة صاعق".

وأوضح المسؤول الأمني الأوكراني أن الفرنسي كان يخطط لاستهداف "مسجد للمسلمين وكنيس يهودي ومنظمات لجمع الضرائب ووحدات دورية تابعة للشرطة وعدة مواقع أخرى".

يأتي ذلك قبل أربعة أيام من انطلاق مباريات كأس أوروبا 2016 في فرنسا والتي تنظم وسط إجراءات أمنية مشددة.

وستنشر السلطات الفرنسية أكثر من 90 ألف دركي وشرطي وعنصر أمن خاص من أجل حماية ملاعب كرة القدم التي ستستقبل نحو سبعة ملايين متفرج من العاشر من يونيو/حزيران إلى العاشر من يوليو/تموز المقبل.

المصدر : وكالات