رفض معظم السويسريين في استفتاء نظم اليوم الأحد إقرار دخل أساسي للجميع موظفين أو عاطلين عن العمل اقتُرح في إطار مشروع أثار جدلا في البلاد التي تقيم اعتبارا كبيرا للعمل.

وأفادت نتائج أولية نشرتها مؤسسة "جي أف أس برن" للاستطلاعات لصالح التلفزيون السويسري العام بعد ساعة من إغلاق مكاتب التصويت ظهرا أن 78% من السويسريين رفضوا الاقتراح.

وأظهرت النتائج تأييد 66% إصلاحا لقانون اللجوء و61% لقانون آخر يجيز التشخيص السابق لزرع الأجنة.

واقترحت المبادرة الشعبية "من أجل دخل أساسي غير مشروط" التي تقدمت بها مجموعة لا تنتمي إلى أي حزب سياسي، تخصيص راتب شهري لكل السويسريين والأجانب المقيمين منذ أكثر من خمسة أعوام، سواء كانوا يعملون أم لا.    

واقترحت المجموعة صاحبة المبادرة دفع 2500 فرنك سويسري (2563 دولارا) شهريا لكل بالغ مقيم في البلاد منذ خمس سنوات على الأقل، و740 دولارا لكل قاصر، بميزانية إضافية تبلغ نحو 25 مليار فرنك سويسري (25.62 مليار دولار) سنويا تمول بضرائب جديدة أو بواسطة رسوم.

لكن فكرة تلقي المال مجانا لا تروق لأكثرية السويسريين الذين يقدسون قيمة العمل. ففي عام 2012 رفضوا زيادة فترة عطلتهم السنوية من أربعة أسابيع إلى ستة خوفا من تراجع قدرتهم التنافسية.

ولم تلق المبادرة إلا دعم حزب الخضر، حيث رفضت الحكومة والأحزاب الأخرى هذا المشروع الذي اعتبرته خياليا وباهظ التكلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات