روسيف تشارك بتجمع يدعو لعودتها لرئاسة البرازيل
آخر تحديث: 2016/6/3 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/3 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/28 هـ

روسيف تشارك بتجمع يدعو لعودتها لرئاسة البرازيل

رئيسة البرازيل المقالة ديلما روسيف في تجمع نسوي بريو دي جانيرو (رويترز)
رئيسة البرازيل المقالة ديلما روسيف في تجمع نسوي بريو دي جانيرو (رويترز)

شاركت الرئيسة البرازيلية المقالة ديلما روسيف جمعا من أنصارها بريو دي جانيرو في مظاهرة تدعو إلى عودتها للحكم، واصفة ما حدث لها بأنه انقلاب.

وألقت روسيف مساء أمس الخميس خطابا أمام الحشد، اعترضت خلاله على الاتهامات الموجهة إليها، ووصفت الحكومة الحالية التي يرأسها ميشال تامر بأنها غير شرعية.

وقالت الرئيسة المُقالة أمام آلاف النساء اللواتي اجتمعن في إطار حركة "نساء من أجل الديمقراطية وضد الانقلاب"، إن "ما يجمعنا هنا هي ديمقراطية بلادنا التي تم انتهاكها بعد صراع طويل. نحن نعلم بأن ما حصل انقلاب، وستصبح الأمور الآن أكثر فأكثر وضوحا".

وأضافت في خطاب تطرقت فيه مرارا إلى قضية هزت البلاد، هي حادثة اغتصاب جماعي لمراهقة في ريو في 21 مايو/أيار، إن "مشاركة النساء أمر بالغ الأهمية" بالنسبة للديمقراطية.

واعتبرت روسيف أن "حكومة من الرجال البيض وكبار السن لا تمثل تنوع شعبنا"، مشددة على أن "أحدا منا لا يمكنه القبول بحكومة غير شرعية".

وعلق تصويت تاريخي في مجلس الشيوخ مهام روسيف ليتسلم الرئاسة موقتا نائبها تامر، في زلزال سياسي أنهى 13 عاما من حكم اليسار في أكبر دولة في أميركا اللاتينية.

واستبعدت روسيف (68 عاما) تلقائيا من السلطة لمدة أقصاها 180 يوما، في انتظار صدور الحكم النهائي لمجلس الشيوخ الذي يفترض أن يصوت بغالبية الثلثين (54 صوتا من أصل 81) من أجل إقالتها نهائيا.

وتتهم المعارضة اليمينية روسيف بارتكاب "جريمة مسؤولية" عبر التلاعب عمدا بالمالية العامة لإخفاء حجم العجز في 2014، عندما أعيد انتخابها في اقتراع لا يزال موضع جدل.

المصدر : الفرنسية

التعليقات