تظاهر مئات الأشخاص المعارضين للمرشح الجمهوري دونالد ترامب في مدينة سان خوسيه بكاليفورنيا حيث كان يعقد مؤتمرا انتخابيا، مرددين شعارات تدين تصريحاته العنصرية، مما أدى إلى مواجهات بينهم وبين الشرطة.

واجتاح المتظاهرون -الذين عرقلوا مرور آلية للشرطة- مرآب مركز المؤتمرات الذي كان دونالد ترامب يعقد فيه لقاءه، وشتموا أنصاره وهاجموا الذين كانوا يغادرون الاجتماع.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بترامب وبما أسموه تصريحاته العنصرية ضد المهاجرين، فيما شهد محيط المكان مواجهات بينهم وبين الشرطة التي حاولت إبعادهم عن مقر انعقاد المؤتمر.

وعند توجههم إلى قاعة الاجتماع، كان المتظاهرون يهتفون "لا مكان للأحقاد في ولايتنا"، ويرفعون لافتات كتب عليها "فلنتخلص من ترامب".

وأصبحت الاحتجاجات مشهدا شائعا خارج المؤتمرات الانتخابية التي يعقدها ترامب، بعد أن عبّر عن آراء أثارت انقسامات واشتهر بتصريحاته المتشددة تجاه الهجرة غير النظامية.

وفي زيارته السابقة إلى منطقة سان خوسيه في أبريل/نيسان منع متظاهرون الناس من الوصول إلى القاعة التي كان فيها دونالد ترامب، وأرغموه على مغادرتها من الباب الخلفي.

المصدر : وكالات