أعلنت الشرطة الأسترالية انفجار قنبلة حارقة اليوم قرب مسجد بضواحي مدينة بيرث عاصمة ولاية أستراليا الغربية دون أن يصاب أحد في الحادث، وأدان رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبول الهجوم، ووصفه إمام المسجد بجريمة كراهية.

ووقع الانفجار أثناء وجود عشرات المصلين داخل المسجد بعد الإفطار لأداء صلاة المغرب، وأدى الحادث إلى تدمير سيارة قرب المسجد وتضرر أربع سيارات أخرى، ونقلت قناة تلفزيونية أسترالية عن الشرطة قولها إن كتابات معادية للإسلام وجدت في جدران المسجد الواقع في منطقة ثورنيلي بضواحي بيرث.

وقال إمام المسجد يحيى عادل إبراهيم في صفحته على فيسبوك إن المصلين تابعوا صلاتهم رغم الانفجار ولم يصب أحد منهم بأذى، وأضاف إبراهيم "مما لا شك فيه أن هذا العمل الإجرامي ينمّ عن كراهية من شخص أو مجموعة صغيرة، ولا يمثل المجتمع الأسترالي".

ودان رئيس الوزراء الأسترالي الحادث قائلا "يشكل الاحترام المتبادل حجر الأساس ببلادنا، وبناء عليه نستنكر وندين بشدة أي هجوم من هذا النوع".

المصدر : وكالات