أعلنت تركيا أنها اتفقت مع روسيا على استئناف سريع للعلاقات "التقليدية" بينهما، وذلك بعد رسالة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، قال الكرملين إنها تضمنت اعتذارا عن إسقاط الجيش التركي طائرة لسلاح الجو الروسي، بينما قالت أنقرة إن الاعتذار كان إلى عائلة الطيار الروسي القتيل.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "الرئيس التركي عبّر عن تعاطفه وتعازيه الحارة لعائلة الطيار الروسي الذي قتل، كما قدم اعتذاره"، مضيفا أن أردوغان قال إنه "سيبذل كل ما بوسعه لإصلاح العلاقات الودية تقليديا بين تركيا وروسيا".

وفي أنقرة، قال المتحدث باسم الرئيس التركي، إنه عبّر في رسالة لنظيره الروسي بوتين عن حزنه العميق لإسقاط مقاتلة روسية، وأنه عبّر عن أمله من عائلة الطيار الروسي الذي قتل في الحادث أن "تسامحنا".

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة المعتز بالله حسن إن مصادر في رئاسة الجمهورية التركية أكدت إرسال أردوغان رسالة لروسيا "عبّر فيها عن حزنه لعائلة الطيار المقتول".

وأضاف المتحدث التركي، أن موسكو وأنقرة اتفقتا على اتخاذ الخطوات الضرورية لتأكيد العلاقات و"الصداقة التقليدية" بينهما دون تأخير.

وكانت تركيا قد أعلنت في 24 نوفمبر/تشرين الثاني أن سلاحها الجوي أسقط مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24 بعد أن انتهكت الأخيرة أجواءها رغم إنذارات متتالية.

وبعد إسقاط الطائرة الروسية قرب الحدود السورية التركية، تدهورت العلاقات بين الجانبين وفرضت روسيا قيودا تجارية على أنقرة، وقال بوتين إن القيود لن تلغى إلى أن يعتذر أردوغان عن الحادث.

المصدر : وكالات