أبقت مجموعة دولية تراقب عمليات غسل الأموال على مستوى العالم إيران في القائمة السوداء التي تضم البلدان عالية المخاطر، وقررت المجموعة أمس تعليق بعض الإجراءات ضد طهران لمدة عام، لتراقب التقدم الذي تحرزه في تطبيق خطة العمل.

وقالت المجموعة في بيان إنها ترحب بتبني إيران خطة عمل لمعالجة أوجه القصور الاستراتيجية لديها في مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب والالتزام السياسي رفيع المستوى بذلك.

وأوضح البيان نفسه أنه إذا لم تحسن طهران سجلها كما وعدت فإن المجموعة تدعو لإعادة تطبيق إجراءات مضادة قوية، وفي المقابل ستدرس المزيد من الخطوات الإيجابية إذا حدث تحسن، لكنها دعت في الوقت نفسه كل دول العالم "لمواصلة الإيعاز لمؤسساتها المالية بتعزيز الفحص للعلاقات التجارية والمعاملات" مع إيران.

وكانت طهران سعت بقوة للحصول على الدعم من أجل رفع اسمها من القائمة السوداء، وتشتكي من أنها لا تحصل على الفائدة الاقتصادية التي تلقت وعودا بها خلال مفاوضات العام الماضي حول الاتفاق النووي مع ست قوى دولية كبرى.

وخلال اجتماع الدول الأعضاء (37 دولة) بكوريا الجنوبية أبقت المجموعة نفسها كوريا الشمالية على قائمتها السوداء، ودعت الدول إلى أن تظل متيقظة لمحاولات بيونغ يانغ تجاوز العقوبات لتمويل برامج الأسلحة غير المشروعة.

المصدر : رويترز