قال زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن إن تأييد الغالبية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كان بسبب الغضب من الحكومات، في حين دعا زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة المناهض للاتحاد الأوروبي نايجل فراج إلى حكومة جديدة في بلاده.

واعتبر كوربن بعد صدور نتائج الاستفتاء المؤيدة بنسبة 51.9% لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن البريطانيين أيدوا الخروج من الاتحاد لغضبهم من المعاملة التي تلقوها من الحكومات المتعاقبة.
 
وأكد كوربن أن "الكثير من المجتمعات المحلية سئمت خفض النفقات وسئمت الاضطراب الاقتصادي وتشعر بغضب عارم لما لقيته من خديعة وتهميش على أيدي الحكومات المتعاقبة في المناطق الشديدة الفقر في البلاد".

وأضاف الزعيم العمالي أنه يجب وضع المادة 50 (من معاهدة إنشاء الاتحاد الأوروبي) موضع التنفيذ "حتى نتمكن من التفاوض على الخروج من الاتحاد الأوروبي"، مؤكداً أن "هناك أياما صعبة للغاية أمامنا".


 فراج أكد على ضرورة تقديم كاميرون استقالته بعد صدور نتائج الاستفتاء (رويترز)

حكومة جديدة
من جهته قال رئيس حزب استقلال المملكة المتحدة نايجل فراج في تصريحات أمام مؤيديه بعد إعلان النتائج الأولية، إن نتيجة الاستفتاء التي أتت لصالح الخروج من الاتحاد تمثل "فجرا جديدا لمملكة متحدة مستقلة"، ودعا إلى تشكيل "حكومة خروج من الاتحاد الأوروبي".

وشدد فراج على أنه ليس من المقبول أن يبقى رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في منصبه، وخاطب كاميرون بقوله "لقد فقدت ثقة الشعب.. اذهب الآن".

وأكد فراج "كافحنا ضد الشركات المتعددة الجنسيات وضد المصارف التجارية الكبرى وضد السياسات الكبرى"، مشيرا إلى أنه سيدعو إلى أن يكون يوم 23 يونيو/حزيران يوما لاستقلال بريطانيا وعطلة رسمية.

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن بلاده فقدت الكثير من قوتها في مجال السياسة الخارجية جراء التصويت لصالح الخروج من الاتحاد، وأكد أن "اقتصاد المملكة المتحدة سيواجه الآن تحديات كبيرة جدا".

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لحملة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ماثيو إليوت إنه توجد رغبة محدودة بين غالبية مشرعي حزب المحافظين لإقصاء رئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي يجب عليه الآن أن يستعد للتفاوض على خروج بريطانيا من الاتحاد.

كما قال مساعد لرئيس الوزراء البريطاني "نحن في منطقة مجهولة" في أعقاب تصويت غالبية البريطانيين على الخروج من الاتحاد.

ديفد كاميرون أكد أن الخروج من الاتحاد الأوروبي لم يكن خياره (الجزيرة)

خيبة أمل
وفي ردود أفعال حزب المحافظين، قال مراسل الجزيرة في لندن العياشي جابو إن الكثير من وزراء حكومة كاميرون عبروا عن أسفهم لنتائج الاستفتاء المؤيدة للخروج من الاتحاد الأوروبي، وأكدوا أنه كان على كاميرون أن لا يتجه إلى الاستفتاء وأن يكتفي بالبرلمان.

وصرح زعيم المجموعة البرلمانية لحزب المحافظين بأن الشعب البريطاني صوّت لصالح الخروج من الاتحاد، مضيفا "الآن علينا أن نتكاتف".

وفي تعقيب على نتائج الاستفتاء البريطاني، أعلنت رئيسة وزراء أسكتلندا نيكولا ستورغن أن أسكتلندا "ترى مستقبلها داخل الاتحاد الأوروبي".

من جهته دعا حزب الشين فين الواجهة السياسية للجيش الجمهوري الأيرلندي إلى استفتاء على أيرلندا موحدة بعد تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد، مشددا على أن الاستفتاء على عضوية الاتحاد "له عواقب هائلة على طبيعة الدولة البريطانية"، في وقت صوتت أسكتلندا وأيرلندا الشمالية على بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون قد أكد أن الخروج من أوروبا لم يكن الخيار الذي يتمناه، معلنا أنه سيقدم استقالته بحلول أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ودعا البريطانيين للبحث عن أفضل السبل للبقاء خارج الاتحاد، على حد تعبيره.

المصدر : الجزيرة + وكالات