رفض مجلس الشيوخ الأميركي أمس الاثنين مشروع قانون مقدم من الديمقراطيين يهدف إلى منع بيع الأسلحة النارية إلى الأشخاص المدرجين في "قوائم المراقبة بشأن الإرهاب".

وجاء عدد الموافقين على المشروع أقل بـ13 صوتا عن النصاب اللازم لإقراره، وهو ستون صوتا.

وفي وقت سابق، رفض مجلس الشيوخ ثلاثة مشاريع أخرى للسيطرة على بيع الأسلحة النارية، قُدِّمت إثر حادث إطلاق النار الذي وقع في أورلاندو في 12 يونيو/ حزيران وقتل فيه 49 شخصا وأصيب 53 آخرون.

لكن المشرعين ما زالوا يحاولون التوصل إلى حل وسط قد يمنع وصول الأسلحة النارية إلى أيدي الأشخاص المدرجين في قوائم المراقبة الخاصة بالإرهاب.

وقال السيناتور الجمهوري تشاك غراسلي إن "التعديل الثاني للدستور حول حق حيازة الأسلحة هو حق أساسي، وأي عمل تشريعي يجب أن يأخذ في الاعتبار هذا الواقع".

أما الديمقراطي ديك دوربن، فقد عبر عن أسفه لأن "مجلس الشيوخ أدار ظهره لضحايا أورلاندو وسان بيرناردينو ونيوتاون وشيكاغو".

المصدر : وكالات