أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن وزارة الداخلية- بأن سبعة حراس أمن نيباليين قتلوا وأصيب عشرة آخرون في هجوم وسط العاصمة الأفغانية كابل استهدف صباح اليوم الاثنين حافلة صغيرة كانت تقلهم.

وبحسب ما نقل عن شهود عيان، فإن عدة قتلى جرى إخراجهم من الحافلة، ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن أكثر من عشرين سيارة إسعاف هرعت إلى المكان.

وأوضح مسؤول في الشرطة أن التفجير نفذه رجل استهدف الحافلة التي كانت تقل حراس أمن أجانب يعملون في "مجمع سكني أجنبي"، مؤكدا أنه لا حصيلة لديه حتى الآن للهجوم، ولكنه أعرب عن خشيته من أن يكون "عدد الضحايا كبيرا".
    
من جهته، أكد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن الحافلة التي تعرضت للهجوم كانت تقل حراس أمن نيباليين، مشيرا إلى أن السفارة الأميركية تستخدم عددا كبيرا من الحراس النيباليين لضمان أمنها.
    
ويعد هذا الهجوم هو الأول الذي تشهده أفغانستان منذ بداية شهر رمضان في السادس من يونيو/حزيران الجاري، ويعود آخر هجوم في كابل إلى 19 أبريل/نيسان الماضي.

وكان هذا الهجوم أسفر عن مقتل 64 شخصا وأكثر من 340 جريحا، ونفذه يومها شخصان؛ أحدهما فجر شاحنة مفخخة كان يقودها، والثاني نفذ هجوما مسلحا، وتبنت هذا الهجوم المزدوج حركة طالبان.

المصدر : الجزيرة + وكالات