انضمت فرقة من الدفاع المدني الياباني لجهود البحث عن طفل في السابعة من عمره ألقاه والداه بغابة معزولة عقابا له على سوء السلوك، حسب والده.

ودخلت عمليات البحث عن الطفل ياماتو تانوكا يومها الخامس بمشاركة وحدات من الشرطة وطائرات مروحية وسط تغطية إعلامية مكثفة.

وانضم 75 فردا من قوات الدفاع الذاتي إلى مئتي شرطي ومدني في البحث على الطفل الياباني في غابة كثيفة بمنطقة جبلية بجزيرة هوكايدو.

وتحولت هذه الحادثة إلى قضية رأي عام بامتياز، حيث عبر كثيرون عن استغرابهم لتصرف الوالدين ونوع العقوبة التي أوقعاها بطفلهما الصغير.

وقال والد الطفل في تصريحات صحفية سابقة إنه أقدم على ذلك ردا على قيام طفله برمي حجارة على السيارات والمارة في متنزه عام.

وأضاف "قمنا بأمر لا يغتفر بحق ابننا وسببنا مشاكل جمة للجميع، وآمل فقط أن يكون بخير".

ولم يعثر على أي أثر للطفل حتى أمس الأربعاء رغم العدد الكبير للمشاركين في البحث، بينما يشعر كثيرون بالقلق من احتمال عدم نجاة الطفل من الأمطار الغزيرة التي سقطت مساء الثلاثاء الماضي.

المصدر : وكالات