أظهر استطلاع أجرته وكالة رويترز بالتعاون مع إبسوس أن المرشح المحتمل للحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، قلص الفارق الذي تتقدم به خصمه المرشحة المحتملة للحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، بعدما اختلفا في كيفية الرد على هجوم أورلاندو.

وأظهر الاستطلاع أن كلينتون باتت تتفوق عل ترامب بفارق 10.7 نقاط بين الناخبين المحتملين في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بعدما كانت تتفوق بفارق 14.3 نقطة حتى الأحد الماضي الذي شهد إطلاق نار من مسلح أميركي مسلم على ملهى ليلي للمثليين أودى بحياة 49 شخصا في أورلاندو بولاية فلوريدا.

واستغل ترامب الهجوم لتجديد مقترحاته الأمنية للتشديد على هجرة المسلمين إلى أميركا، وطالب كذلك بإجراءات لجعل الحصول على أسلحة نارية أمرا صعبا على من يشتبه في كونهم إرهابيين.

وأظهر الاستطلاع الذي شمل 1133 ناخبا محتملا، أن نحو 45% من الأميركيين قالوا إنهم يؤيدون فكرة ترامب بمنع هجرة المسلمين مؤقتا، مقابل 41.9% في بداية هذا الشهر. في الوقت نفسه قال نحو 70% من الأميركيين إنهم يرغبون في تعديل القواعد والضوابط الخاصة بالأسلحة، مقابل 60% في استطلاعات مشابهة في 2013 و2014.

وركزت كلينتون في تعليقها على هجوم أورلاندو، على الحاجة لتعزيز عمليات جمع المعلومات ودحر تنظيم الدولة الإسلامية وما قالت إنه "إرهاب أصولي متشدد"؛ كما حذرت في الوقت نفسه من شيطنة الأميركيين المسلمين، وجددت دعواتها لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة بخصوص الأسلحة، بما في ذلك وقف بيع البنادق الهجومية.

المصدر : رويترز