أعلن الحرس الثوري الإيراني الخميس مقتل أربعة عناصر من قواته البرية بينهم صمد بوستاني نائب قائد الحرس في منطقة أشنوية شمال غرب إيران في مواجهات مع من أسماها مجموعات كردية مسلحة تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني بالمنطقة.

وقال الحرس الثوري الإيراني إنه قتل 12 من المسلحين وفكك خليتين إرهابيتين في المنطقة وصادر عتادا عسكريا كان من المقرر أن يستعمل في عمليات داخل إيران.

وذكر الحرس الثوري في بيان أن المسلحين ينتمون إلى مجموعات معارضة لإيران بينها الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقد حصلت الاشتباكات بالقرب من الحدود التركية ومن كردستان العراق.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن الحرس الثوري القول إن مجموعتين إرهابيتين ومعاديتين للثورة الإسلامية تسللتا أمس لمنطقة اشنوية الحدودية.

واتهم الحرس الثوري في بيانه كلا من الولايات المتحدة الأميركية والسعودية بدعم هذا الحزب الكردستاني المعارض ومجموعاته المسلحة بهدف ضرب أمن وإستقرار إيران حسب تعبير البيان.

المصدر : الجزيرة,الألمانية