خالد شمت-برلين

ذكرت صحيفة "ديرتا غستسايتونغ" الألمانية أن وزراء دفاع دول حلف شمال الأطلسي ( ناتو) قرروا المشاركة العسكرية المباشرة في الحرب ضد تنظيم الدولة، وذلك خلال اجتماع عقدوه الأربعاء ببروكسل.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس إن هذا التدخل المباشر للحلف سيكون عبر إشراك طائرات أواكس 16 المزودة بأنظمة الإنذار المبكر.

وأشارت إلى أن هذا القرار يعني زيادة مشاركة جنود الجيش الألماني في العمليات العسكرية الخارجية.

ونوهت الصحيفة إلى أن هذا القرار المبدئي يمثل استجابة لرغبة الولايات المتحدة، وهي القوة الرئيسية في الحلف الأطلسي.

وأشارت إلى أن هذه الرغبة وجدت تحفظا شديدا منذ فترة طويلة من جانب ألمانيا ودول أخرى أعضاء بالحلف.

وأوضحت الصحيفة أن تشغيل أنظمة أواكس 16 المستخدمة في العمليات الجوية الهجومية والدفاعية يتم في العادة من خلال أطقم عسكرية مشتركة من دول الناتو، ويمثل الجنود الألمان نسبة الثلث فيها.

لكن الصحيفة قالت إن تصور دوائر الحكومة الألمانية يركز على ضرورة تحليق طائرات أواكس 16 خلال أي مشاركة بمهام ضد تنظيم الدولة في الأجواء التركية فقط لا في أجواء سوريا أو العراق.

ولفتت الصحيفة إلى وجود خلافات أخرى بين دول الحلف الأطلسي بشأن دور طائرات أواكس 16، وهل سيقتصر على عمليات الاستطلاع الجوي أم سيشمل توجيه هجمات بالصواريخ وعمليات أخرى ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق. 

وخلصت إلى أن الحسم بشأن دور هذه الطائرات سيتحدد في موعد أقصاه الاجتماع القادم لقادة الدول الأعضاء بالحلف في السابع من يوليو/تموز المقبل بالعاصمة البولندية وارسو.

المصدر : الصحافة الألمانية