قال مدير جهاز الاستخبارات الأميركية (سي.آي.أي) جون برينان إنه لا توجد علاقة مباشرة بين منفذ هجوم أورلاندو وأي جهات خارج الولايات المتحدة.

وأبلغ برينان لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي أن عمر متين الذي هاجم ملهى للشواذ لا يرتبط بشكل مباشر بالجماعات والمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وكان متين ذو الأصول الأفغانية قد هاجم ملهى للشواذ فجر الأحد وقتل 49 شخصا وجرح أزيد من خمسين، في أقوى حادث إطلاق نار بتاريخ أميركا.

وتحدثت تقارير إعلامية أميركية عن ارتباط منفذ الهجوم بتنظيم الدولة الإسلامية، لكن برينان اعترف بأن الاستخبارات الأميركية غير قادرة على كشف أي علاقة مباشرة بين متين "والمنظمات الإرهابية الأجنبية".

يشار إلى أن متين الذي قتل أثناء تبادل لإطلاق النار مع الشرطة خضع من قبل للتحقيق حول صلاته المفترضة بجهاديين.

لكنه حصل على بندقية هجومية ومسدس بصورة شرعية، مما أعاد إلى الواجهة النقاش حول مراقبة بيع الأسلحة النارية، وهو الموضوع الذي يدور خلاف حوله بين الجمهوريين والديمقراطيين.

ويعتبر هجوم أورلاندو الأخطر في الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : رويترز