اعتبر مركز أبحاث أميركي أن كوريا الشمالية ربما تكون قد صنعت ست قنابل نووية أو أكثر في الأشهر الـ18 الماضية، مما يمكن أن يرفع ترسانتها إلى 21 قنبلة نووية على الأقل.

وركز معهد العلوم والأمن الدولي -الذي يتخذ من واشنطن مقرا له- تقديراته على تقييم كمية البلوتونيوم العسكري واليورانيوم العالي التخصيب التي قد تكون أنتجتها كوريا الشمالية في مجمع يونغبيون النووي شمال العاصمة بيونغ يانغ.

واستنادا إلى تحليل صور الأقمار الاصطناعية، أعلن الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الأسبوع الماضي أنه يبدو أن بيونغ يانغ أعادت تشغيل مصنع يونغبيون المستخدم لمعالجة البلوتونيوم بهدف تصنيع أسلحة نووية.

وفي نهاية 2014، قدر المعهد عدد القنابل النووية الكورية الشمالية بما بين 10 و16.

ومنذ ذلك الحين، صنعت كوريا الشمالية ما بين أربع وست قنابل، مما يرفع ترسانتها الإجمالية إلى ما بين 13 و21 أو أكثر، بحسب ما قدر المعهد مساء أمس الثلاثاء.

وتأخذ هذه الحسابات في الاعتبار القنبلة التي قامت بيونغ يانغ بتجربتها في 6 يناير/كانون الثاني.

وتستثني هذه التقديرات ما يمكن أن ينتجه مصنع تخصيب ثان قد تكون بنته بيونغ يانغ لإنتاج يورانيوم عسكري.

المصدر : الفرنسية