جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء أمس الاثنين رفضه القاطع لإقامة أي كيان شمالي سوريا يهدد تركيا.

وقال أردوغان عقب مأدبة إفطار في المجمع الرئاسي بأنقرة "سنعارض بكل إمكانياتنا السياسية والدبلوماسية والعسكرية تشكيل أي كيان مهما يكن على حدودنا مع سوريا".

وأكد الرئيس التركي عزم بلاده على مواصلة الحرب على الإرهاب داخل البلاد وخارجها، مضيفا أن الدولة ستضرب "الإرهابيين" بيد من حديد، في حين أنها ستكشف عن وجهها الرحيم للشعب.

وتطرق إلى علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي، وأكد أن تركيا ستمضي قدما في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي قدر المستطاع، دون تقديم أي تنازلات عن مصالحها القومية أو مواقفها المشرفة.

وشدد أردوغان على أنه "لا يحق لأحد ترك النساء والأطفال السوريين والعراقيين والأفغان والليبيين والأفارقة يواجهون مصيرهم في ظلمات البحر المتوسط".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة