اعتبر المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب أنه كان محقا بشأن موقفه من "الإرهاب الأصولي الإسلامي"، وذلك تعقيبا على الهجوم على ملهى للشواذ في مدينة أورلاندو الأميركية بولاية فلوريدا، في حين ندد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند  بالحادث الذي خلف خمسين قتيلا و53 جريحا.

وكتب ترامب تغريدة بعد الهجوم بساعات يقول إنه كان محقا بشأن ما يصفه بالإرهاب الأصول الإسلامي.

وقال المرشح الجمهوري المحتمل " أقدر التهاني لي لأنني كنت محقا بشأن الإرهاب الأصولي الإسلامي.. لا أريد تهاني.. أريد شدة ويقظة.. ينبغي أن نكون أذكياء."

كما نقلت رويترز عن ترامب قوله إن على الرئيس باراك أوباما أن يتنحى.

من جهة أخرى ، قال بيان للرئاسة الفرنسية أن هولاند "يعرب عن دعم فرنسا والفرنسيين الكامل للسلطات والشعب الأميركيين في هذه المحنة".

وعبر رئيس وزرائه مانويل فالس على تويتر عن "تعاطفه وتضامنه مع الشعب الأميركي".

وكانت وسائل إعلام أميركية أوردت أن عمر صديقي متين (29 عاما) وهو مواطن أميركي من أصل أفغاني، أطلق النار في ملهى للشواذ، ما أوقع حوالي مئة من الضحايا بين قتيل وجريح.

ووسط شكوك المسؤولين الأميركيين بارتباط المهاجم بجماعات إسلامية مثل تنظيم الدولة الإسلامية، دعا رئيس وإمام الجالية المسلمة في وسط فلوريدا الشيخ محمد مصري إلى الجميع مع الجهات المختصة لتحقيق العدالة المنشودة وتجنب الإثارة والتسرع في الحكم وانتظار نتائج التحقيقات الجارية.

وكان  مير صديق والد المهاجم قال في وقت سابق لوسائل إعلام أميركية إنه لم يعلم بما خطط له ابنه, ويستبعد أن تكون للهجوم علاقة بالدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات