أعلنت السلطات الأفغانية مقتل ستة من عناصر الشرطة -بينهم قائد منطقة- في هجوم نسبته إلى تنظيم الدولة الإسلامية في ولاية ننغرهار جنوب شرقي البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الولاية عبد الله خجياني أن الهجوم الذي وقع في وقت متأخر من مساء الجمعة في منطقة حسكا مينا الحدودية مع باكستان، أسفر أيضا عن مقتل 11 مهاجما من عناصر تنظيم الدولة.

وتشير الوكالة إلى وجود التنظيم في المنطقة عام 2015، حيث أعلن متحدث باسم التنظيم في يناير/كانون الثاني الماضي إنشاء الخلافة في خراسان، وهو الاسم السابق للمنطقة التي تشمل أفغانستان وباكستان.

لكن الرئيس الأفغاني أشرف غني أعلن في مارس/آذار الماضي أن التنظيم مُني بهزيمة نتيجة هجوم شنته القوات الأفغانية قبل ذلك بشهر.

وكانت بلدة روضة في المنطقة قد شهدت الجمعة انفجارا استهدف مسجدا وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص -بينهم الإمام وطفل- وقرابة سبعين جريحا، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

ونفى المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن هذا الهجوم، وقال إن "جهات معادية شنته لتشويه سمعة الجهاد".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن تنظيم الدولة يواصل البث من جهاز متنقل بعدما دمرت غارة جوية جهاز بث للإذاعة والتلفزيون في الأول من فبراير/شباط الماضي، وفق حاكم منطقة أشين المجاورة حاجي غالب مجاهد.

المصدر : وكالات