رجح مدير المخابرات المركزية الأميركية جون برينان أن يُسمح بنشر 28 صفحة مصنفة سرية من تقرير للكونغرس عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

وقال برينان في تصريحات صحفية إن هذه الصفحات الـ28 ستبرئ ساحة السعودية من أي مسؤولية عن هجمات سبتمبر، وستثبت أن الحكومة السعودية لا علاقة لها بها.

وكان الرئيسان المشتركان للجنة التحقيق الأميركية الرسمية بشأن تلك الهجمات قد أكدا في وقت سابق على عدم وجود أي دور للسعودية في تلك الأحداث، مطالبين الحكومة بالكشف عن تقريرهما المؤلف من 28 صفحة بشأن الهجمات.

وقال تقرير نشرته صحيفة واشنطن تايمز إن الرئيسين المشتركين للجنة -وهما الحاكم السابق لولاية نيوجيرسي توم كين، وعضو مجلس النواب السابق لي هاميلتون- قالا إن إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش حجبت هذا التقرير من تقرير لجنة الكونغرس المشتركة الخاصة.

وأصدر الرجلان بيانا مشتركا في أبريل/نيسان الماضي قالا فيه إن المحققين لم يجدوا في تحقيقاتهم أي دليل يشير إلى أي دور للسعودية في الهجمات، رغم وجود 15 مهاجما من أصل الـ19 يحملون الجنسية السعودية، وأشارا إلى أهمية أن يطلع الجمهور على ما أنجزته اللجنة في "تقرير الـ28 صفحة".

المصدر : الجزيرة + رويترز