قال شاهين دادخواه العضو السابق في الفريق الإيراني النووي المفاوض والمستشار الأمني السابق إنه زار تل أبيب عام 2010 بتكليف رسمي من النظام الإيراني، والتقى وزير الصناعة الإسرائيلي ومسؤولين في جهاز الموساد.
 
وأضاف دادخواه في تصريح صحفي أنه أجرى مباحثات مع مسؤولين أمنيين وسياسيين إسرائيليين بهدف ضمان المصالح الإيرانية، وقدم تقريرا عن نتائج زيارته لكبار المسؤولين الإيرانيين.

من جهتها وصفت إيران تصريحات دادخواه بالهراء، وقالت إنها مجرد تشويه متعمد من شخص اعتقل سابقا بقضايا أمنية وهو يعمل حاليا مع الجانب الأميركي.

كما نفت طهران أنه كان مستشارا للرئيس حسن روحاني إبان توليه رئاسة مجلس الأمن القومي.

 

المصدر : الجزيرة