ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن ثلاثة من عناصر الحرس الثوري -بينهم ضابط برتبة رائد- قتلوا خلال معارك في خان طومان شمالي سورياوبهذا يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 247 قتيلا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويعلن الإعلام الإيراني بصفة شبه يومية عن مقتل عناصر من قواتها المسلحة ومن الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة الشعبية (الباسيج) في مناطق مختلفة من سوريا، كما تؤكد المعارضة السورية المسلحة وجود مقاتلين إيرانيين على كافة جبهات القتال.

وفي مطلع مايو/أيار، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن البرلمان أقر قانونا يسمح للحكومة بمنح الجنسية لعائلات الأجانب الذين قاتلوا "لصالح البلاد" ويعني ذلك إمكانية سريان هذا القانون على من يقاتلون لصالح طهران في سوريا والعراق.

وأفاد مراسل الجزيرة في طهران نور الدين الدغير بأن المصادقة على هذا القانون أولية، مضيفا أنه يجب أن يحصل القانون على المصادقة النهائية من مجلس صيانة الدستور حتى يدخل حيز التنفيذ.

وأضاف أن الحكومة الحالية رفضت هذا القانون خلال مناقشات في البرلمان قبل ثلاثة أشهر، لكنها ستكون ملزمة بتطبيقه حال المصادقة النهائية عليه.

المصدر : الجزيرة + وكالات