قال مراسل الجزيرة إن رئيس تحرير صحيفة جمهوريات التركية جان دوندار تعرض الجمعة لإطلاق نار أثناء محاكمته في اسطنبول بتهمة إفشاء اسرار الدولة، لكنه لم يصب، بينما اعتقل المهاجم.

وأوضح أن المهاجم يدعى مراد، من مواليد عام 1986، وأنه خاطب الصحفي قائلا: يا خائن لن أدعك تعيش. وأصيب صحفي يغطي المحاكمة بجروح يسيرة.

وقد أظهرت صور في محيط المحكمة ووقائع ما بدا أنها محاولة اغتيال وعملية السيطرة على المهاجم المسلح.

ووقعت محاولة الاغتيال أثناء استراحة للمحكمة، لكن الواقعة أدت لتأجيل البت في القضية.

ويحاكم دوندار في قضية يتهم فيها بإفشاء أسرار الدولة والإضرار بهيبتها وعلاقاتها الخارجية، فيما يتمسك دفاعه بأن ما نشره كان مجرد سبق صحفي.

وكان جان دوندار نشر معلومات ووثائق عن شاحنات تركية تتوجه لسوريا على أساس أنها تحمل مساعدات للأقلية التركمانية هناك، بينما تقول الوثائق إنها تحمل أسلحة وذخائر.

ويرى اليسار في تركيا أنه لا مبرر لمحاكمة دوندار لأن ما قام به مجرد سبق صحفي، فيما يدعو المحافظون لمحاكمته بتهمة إفشاء أسرار الدولة وتعريض أمنها للخطر.

المصدر : الجزيرة