فاز النائب علي لاريجاني الأحد برئاسة البرلمان الإيراني الجديد وبفارق كبير على منافسه
مرشح التيار الإصلاحي محمد رضا عارف. وأكد لاريجاني أن البرلمان سيضع قضايا المنطقة وأزماتها على رأس أولوياته، إضافة إلى تطوير علاقات إيران مع دول المنطقة والعالم.

ونال لاريجاني الذي يوصف "بالمحافظ المعتدل" 173 صوتاً مقابل 107 لمنافسه عارف.

وفي خطاب أمام الجلسة الافتتاحية للبرلمان السبت، أشاد الرئيس حسن روحاني بلاريجاني وبدعمه للاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية العام الماضي، وقال "نحن بحاجة إلى العمل معا من أجل حل المشكلات والأزمات في البلاد".    

وفي مطلع الشهر الحالي، انتهت جولة الإعادة لانتخابات البرلمان بحصول الإصلاحيين ومؤيدي الحكومة على 120 مقعدا مقابل 83 للمحافظين، بينما حصد المستقلون 81 مقعدا، والأقليات خمسة مقاعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات